أشار خالد عبد الفتاح، لاعـب الاهلي الي أنه يحاول للظهور بشكل قوي مع النادي فى العام القادم وأن المنافسة ستكون صعبة للغاية مع زملائه مـن اجل اللعب أساسيا.


ويقيم الاهلي معسكرا فى النمسا استعدادا للموسم الجديـد ويضم بين صفوفه بالطبع خالد عبد الفتاح.


وقال عبد الفتاح عبر موقع الاهلي الرسمى: “الحمد لله، حاليا تعافيت بشكل كثير، بعد الإصابة التى تعرضت لها فى نهاية العام الماضي، وأجريت جراحة الترقوة، ثم بعدها بأسبوعين بدأت سريعا البرنامج التأهيلي بالجري حول الْمَلْعَبُ، وكان هدفي هو اللحاق ببداية مدة الإعداد للموسم الجديـد، والتواجد فى المعسكر الخارجي”.


وأضاف “الفتره الماضية تاريخية بالنسبة لي بعد انضمامي للنادي الاهلي، حصـلت على 4 منافسات مع النادي فى 6 شهور، هذا أمر طبيعي لنادي القرن الافريقى، لكن كان حدثا مختلفا بالنسبة لي”.



وواصل “الاهلي أبلغني بتفعيل بند شراء عقدي مـن سموحة نهائيا قبل نهاية الدورى بـ ـ4 جولات، وهو أمر أسعدني كثيرا وفخور بتمسك مَسْؤُولِي النادي بوجودي”.


وأردف “علاقتي مع مارسيل كولر رائعة للغاية، وهو يمتلك خبرات رائعة ويتعامل نفسيا مع اللاعبـين بشكل جيد، ويعطي الجميع ثقة كبيرة، ومن يجتهد فى التدريبـات يحصل على فرصة المشاركة فى المباريات”.


وأكمل “كولر يمنحني ثقة كبيرة، وهو الامر الذى يحفزني أنا وزملائي على تقديم افضل مستوى اثناء المباريات، اللاعب دائمًا فى حاجة لثقة الجهـاز الفنى”.


وتابع “لعبت فى عدة مراكز سواء الظهير الأيمن أو المساك أو الظهير الأيسر، أحاول دائما ان أظهر بالمستوى الجيد، وأن أقدم أقصى جهد فى اى مكان يختاره الجهـاز الفنى، ويشركني مـن خلاله فى اى مباراة”.



وأوضح “اختياري للعب فى مركز المساك امام الزمالـك فى الدور الاول كانـت مفاجأة كبيرة بالنسبة لي، وحافز أيضا فى نفس الوقت، المشاركة فى مقابلة القمة لأول مرة بقميص الاهلي، وكنت فى حالة تركيز شديدة، وتدربت على مهام هذا المركـز، والحمد لله ظهرت بمستوى طيب وفزنا بثلاثية نظيفة”.


وأضاف “تعاقدي مع شركة خاصة لتحليل الأداء لتطوير مستواي بصفة مستمرة، شيء طبيعي؛ لأنني أسعى للتطور وأرغب دائما للظهور بأفضل أداء دَاخِلٌ الْمَلْعَبُ، كَمَا ان المنافسة مع أكرم توفيق وكريم فؤاد ومحمد هاني صعبة للغاية، خصوصا أنهم لاعبون دوليون، ولكن أبذل قصارى جهدي للمشاركة أساسيا، وفي النهايه هى رؤية المدير الفنى الذى يراه مناسبا سيشارك فى المباريات”.



وأتم “لا نخشى مـن اى مباراة، نحن دائما جاهزون لتحمل المسؤولية، ومشاركتي فى كاس العالم للأندية كانـت تاريخية بالنسبة لي بعدما ظهرت لأول مرة فى البطولة مع الاهلى، والأجواء بها دائما مختلفة سواء مـن حيـث المستوى أو الجماهير”.


الظهير الأيمن انضم فى يناير الماضي وشارك فى 27 مباراة مع الاهلي وتوج بـ 4 منافسات وصنع هدفا وحيدا.