صعود الهلال للدور ربع النهائى لكأس الملك سلمان للأندية الأبطال، بعد فوزه الصعب على الوداد المغربى، 2-1، فى اللقـاء الذى جمعهما الأربعاء، على ستاد مدينة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الرياضية بالمحالة، فى نهاية منافسات المجموعة الثانية .

سجل هدفي الهلال، الصربي سيرجي سافيتش (41) والبرتغالي روبن تيفيز (66) بينما سجل هـدف الوداد زكريا دراوي (64) .

ورفع الهلال رصيده الي 4 نقاط فى المركـز الثانى خلف السد القطري الذى اعلن الصدارة، برصيـد 7 نقاط، بينما ودع الوداد البطولة رفقة أهلي طرابلس الليبي بعد ان حَصَد كل منهما نقطتين فقط .

واندفع الهلال للهجوم منذ البداية وكان قريباً مـن التسجيل لولا ان رأسية السنغالي كاليدو كوليبالي مرت بجوار القائم (4) ومن هجمة سريعة ضيع الوداد فرصة محققة عندما واجه زهير المترجي المرمى ولعب الكره بجانب القائم (7) ولاحت فرصة للهلال عندما ارتقى علي البليهي لكرة عرضية ولعبها برأسه بجانب القائم (10) وانقذ حارس الوداد يوسف المطيع، مرماه مـن هـدف محقق عندما تصدى لكرة ميشايل ديلغادو وحولها بصعوبة للركنية (20) وتعاطف القائم مع الوداد وتصدى لرأسية الصربي سيرجي سافيتش قبل ان تعود ويشتتها الدفـاع (31) وصوب سعود عبدالحميد كرة قوية مـن مسافة بعيدة تصدى لها يوسف المطيع وأمسكها على دفعتين (39) ومن هجمة منسقة نجح الهلال فى أخذ الأسبقية عندما تلقى سافيتش كرة عرضية لعبها مباشرة دَاخِلٌ المرمى (41) .

وفي الشوط الثانى عمليات بحث الوداد عَنْ التعادل وتمكن مـن تحقيق ذلك عندما تلقى زكريا دراوي كرة عرضية على حدود منطقه الجـزاء صوبها قوية فى المقص الأيمن للحارس عبدالله المعيوف (64) ولم يمض على هذا الهدف سوى دقيقتين حتـى عاود الهلال التقدم عندما استقبل البرتغالي روبن نيفيز كرة رأس منطقه الجـزاء صوبها أرضية زاحفة على يمين يوسف المطيع (66) وأضاع الوداد فرصة محققة عندما تابع السنغالي بولي سامبو كرة عرضية ولعبها قوية فوق العارضة (70) وكثف الوداد ضغطه وكان قريباً مـن التسجيل لكن كرة أيوب العملود مرت بجانب القائم (80) وفي الوقت المحتسب بدل الضائع فوت الهلال فرصة محققة بعد هفوة قاتلة مـن الحارس حيـث لم يتعامل معها سعود عبدالحميد بالشكل الصحيح وطوح بالكرة فوق العارضة .