أعلن الاعلامي إيهاب الكومي، ان الزمالـك ودع البطولة العربية مـن الباب الكبير مرفوع الرأس بالتعادل امام النصر السعودي بهدف لمثله.

اعلن إيهاب الكومي فى برنامـج “ستاد البلد” المذاع عبر قناة “صدى البلد”:” شكرا نجوم ولاعبي فريق الزمالـك، رغم وداع الزمالـك للبطولة العربية، إلا ان الزمالـك خرج مـن الباب الكبير مرفوع الرأس”.

اضاف إيهاب الكومي:” الزمالـك يقابل فريق يضم افضل نجوم العالم، كريستيانو رونالدو، لكن مع الفهد الأسمر الجميل شيكابالا”.

أشار إيهاب الكومي:” جماهير الزمالـك التى تواجدت فى الاستاد كانـت فخورة وسعيدة بفرقتها، استطاعوا السيطرة على المباراه، وكان النصر خارج المباراه حتـى الدقيقه 87″.

شدد الكومي:” لاعـب واحد مـن النصر بالقيمة التسويقية بفريق الزمالـك كله، الزمالـك قدم مباراة كبيرة جدًا، تبادل التيشرتات بين شيكابالا ورونالدو لقطة كبيرة جدًا، الدون هو مـن طلب قميص الفهد الأسمر”.

أوضح:” أوسوريو بدأ المباراه كَمَا ينبغي ان يبدأ، لكن التغييرات التى حصـلت فى الشوط الثانى، بسحب رؤوس الحربة، وزيزو رأس حربة لا يجوز إخراجه، عندي ناصر منسي بره، فى العرضيات يشتغل بشكل رائع”.

أتم إيهاب الكومي:” الزمالـك كان عنده إصرار وعزيمة، الدفـاع وفتوح وشيكا وزيزو كانوا رايقين”.