أعلن فاروق جعفر نجم منتخـب مصر السابق، ان خوان أوسوريو المدير الفنى لفريق الزمالـك، أهدى كارت التأهل لصفوف النصر السعودي، مبديًا دهشته مـن حالة الانقسام حول المدرب، فى اثناء الاختلاف حول تقييمه كمدير فني للفريق الأبيض.

وقال جعفر عبر برنامـج بوكس تو بوكس: “تغييرات أوسوريو غريبة، بعدما سحـب سيف الجزيري ودفع بـ عمر جابر وشيكابالا فى خط الهجوم، بينما كان الجزيري هو الأفضل ونجح فى الحصول على ركلة جـزاء، ورغم ذلك هناك لاعبين قدموا مستوى جيد مثل عمرو السيسي ودونجا”.

وأضاف: “الكره الوحيدة الخطيرة التى لعبت على مرمى الزمالـك، تم تسجيلها مـن رونالدو، فى غياب الظهير الأيسر بعدما تم نقل فتوح مـن مكانه، وافتقد النادي للتغطية العكسية فى هذه اللعبة”.

وأكمل: “المفترض ان يلعـب أوسوريو على قدرات لاعبى الزمالـك، ولا اعرف سر إصراره على تغيير مراكز اللاعبـين، وكان قريبا مـن الفـوز، ولكنه قام “بالتأليف” ولم أفهم تغييراته فى الشوط الثانى، ورونالدو كان غائبا طوال اللقـاء حتـى شاهدناه يسجل الهدف، وكريستيانو لم يفعل شئ سوف الهدف”.

وأردف: “هناك لاعبين استعادت الثقة بشكل كثير مـن اثناء البطولة العربية، مثل حساـم عبد المجيد وأحمد فتوح وكذلك زيزو، وأخطاء الجهـاز الفنى ساهمت فى الخروج المبكر مـن البطولة”.

واستطرد: “رأيي هو رحيل أوسوريو، فهو لا ينزل لمستوى اللاعبـين ولا اللاعبـين ستصعد لمستوى تفكيره، ولا يسمع الآخرين ولذلك أرى أنه مـن الأفضل رحيله، ولا يجب الدفـاع عنه بعد خسارة كل الالقاب هذا العام وخسر مع الزمالـك معظم المواجهات الكبيرة”.

وأتم: “صفقات بيراميدز تدل على أنه يطمع فى التتويج بالبطولات، ويضم عناصر جيدة، وسيف جعفر سيدخل فى مسابقه مع اللاعبـين والأفضل هو مـن يشارك، كَمَا ان محمد حمدي مـن ابرز اللاعبـين فى مصر خارج الاهلي والزمالك”.